إصلاح زراعة الشعر - Hair Transplant Clinic in Dubai| Cocoona Hair Transplant Centre

إصلاح زراعة الشعر غير الملائمة

قد تسبب زراعات الشعر منخفضة الجودة مظهراً يشبه “شعر الدمية” أو أكثر سوءاً من حيث المظهر “غير المتناسق”. تحدث مثل هذه الحالات عادة عند استخدام طعوم كبيرة جداً في عملية الزراعة، أو يد غير خبيرة أجرت عملية زراعة الشعر. وقد تكون الأسباب الأخرى راجعة إلى الزوايا غير الصحيحة والاتجاهات الخاطئة عند وضع الطعوم، فتصميم سيء لحدود الشعر يسبب زراعة شعر غير ناجحة. لا تبدو نتائج هذه الأنواع من جراحات زراعة الشعر محرجة فقط، وإنما أيضاً مضيعة للمال. قد يقرر المرضى الخاضعون لزراعات الشعر غير الملائمة تعديل عملية زراعة الشعر أو إذا كانوا غير راضين عن كثافة الشعر المزروع في عمليات زراعة سابقة.

يُظهر إصلاح زراعات الشعر غير الناجحة تحسينات كبيرة في مظهر وشكل الشعر. ومع ذلك، يجب أن يجري جراحو زراعة شعر متمرسون العمليات الترميمية فقط، كما أنها أكثر تكلفة، نظراً للنفقات الإضافية التي يجب على المرضى دفعها بعد إجراء جراحة الزراعة الأولى. كما تتطلب عملية إصلاح زراعة الشعر هذه وقتاً وإجراءات إضافية واستخدام شعر إضافي لمنح المرضى مظهراً طبيعياً. وتتضمن بعض التقنيات المستخدمة في عمليات إصلاح زراعة الشعر تعديل الندبات، وتعديل الطعوم المجهرية والطعوم الصغيرة، وإزالة طعوم من الشعر القديم المستخدم في العملية السابقة والموضوع بطريقة غير ملائمة. وقد تستلزم بعض العمليات الترميمية إزالة جميع الطعوم القديمة، وقد يتطلب بعضها الآخر إزالة الطعوم جزئياً. وتعرف هذه العمليات بعمليات إزالة زراعة الشعر. وتعد هذه العمليات دقيقة كدقة الحصول على الطعوم وزراعتها في فروة الرأس. سوف يفحص الجراح المنطقة الخاضعة لزراعة الشعر لتحديد أفضل طريقة لإزالة الطعوم القديمة.

وعادةً، وفي حال عدم وجود عقبات، تزال الطعوم القديمة باستخدام أيِّ من الطريقتين: زراعة الوحدات البصيلية، أو زراعة الوحدات البصيلية بطريقة الاقتطاف. ففي الطريقة الأولى، تزال عدة وحدات بصيلية من منطقة الطعوم الأكبر، بينما في الطريقة الثانية، تزال الطعوم واحدةً تلو الأخرى باستخدام مثاقيب صغيرة. وبمجرد إزالتها، تزرع الطعوم الجديدة التي ستنمو على مدى الأشهر القليلة المقبلة لإعطاء مظهر طبيعي للمريض. وتوضع الطعوم في المنطقة الأقل كثافة من فروة الرأس، تماماً كما يحدث في عملية زراعة الشعر الطبيعية.

وقد تحمل عملية إصلاح زراعة الشعر الترميمية في طياتها بعض المشاكل أيضاً. فعلى سبيل المثال، إذا كان لدى المريض منطقة مانحة محدودة متبقية أو لديه ندبات، فقد يجعل ذلك العملية أكثر تحدياً. ومهما كانت الحالة، سيكون جراح زراعة الشعر قادراً على إخبارك بالسبب الدقيق لهذا التعقيد وبالقضايا المتعلقة بالمضي قدماً لإجراء الجراحة. تأكد من استشارتك لجراح زراعة شعر متمرس ومهني لإجراء عملية إصلاح زراعة الشعر، لتجنب مواجهة مشاكل مماثلة مرة أخرى. وتعد العمليات الترميمية معقدة أكثر من عمليات زراعة الشعر العادية أيضاً، ولهذا السبب لا يستطيع كل جراح لزراعة الشعر القيام بها.

تُجرَى العمليات الترميمية للشعر بنجاح في الرجال والنساء على حد سواء في مركز كوكونا لزراعة الشعر، وتعطي نتائج طبيعية للغاية، وتعد هي الحل الوحيد للمرضى الذين مروا بتجربة سيئة من قبل. وبعد إصلاح زراعات الشعر لدينا، يستعيد المرضى شعرهم الأصلي، وبمظهر طبيعي سويٍّ تماماً، مصحِّحاً المظهر غير المتناسق أو مظهر الدمية. قد لا يُجري بعض الجراحين عمليات ترميمية في النساء، لذلك يجب عليك التأكد من أن الجراح أو مركز استعادة الشعر الذي تقصده لديه خبرة سابقة في التعامل الناجح مع جراحة زراعة الشعر والإجراءات الترميمية في النساء.

+ +