FUE Hair Transplant Clinic in Dubai | Follicular Unit Extraction

عيادة زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف في دبي

تعد زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف التقنية الأكثر ثورية لاستعادة الشعر. فقد أضحت في الثلاث إلى الأربع سنوات الأخيرة الطريقة الأكثر شعبية من أي طرق أخرى. إن أفضل ما يميز هذه التقنية الإجراء الجراحي الأقل عمقاً دون ترك ندبات خطية، وعمل غرز جراحية، كما أنها ليست مؤلمة، وتساعد على تحقيق نتائج طبيعية بالاعتماد على عوامل هامة مختلفة.

التقنية:

زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف عبارة عن عملية إزالة الشعرات الصحية من المنطقة المانحة من فروة الرأس وزراعتها في المنطقة المصابة بالصلع أو المصابة بترقق الشعر في الرأس. وقد تكون المنطقة المانحة عبارة عن أي جزء من الجسم. ويمكن قطف الشعر من خلف/جوانب الرأس، ويمكن اختيار الشعر من منطقة الصدر والظهر في بعض الأحيان أيضاً. ويعد تحديد ودراسة بصيلات الشعر المقتطف من المنطقة المانحة أحد العوامل الهامة لإجراء عملية زراعة شعر ناجحة، بحيث تبقى بشكل دائم على فروة الرأس طوال الحياة. وفي حال لم تُختر بصيلات الشعر من منطقة دائمة بعناية، فإنها معرضة للسقوط بعد عدة سنوات.

مدة العملية:

تحتاج هذه العملية إلى وقت طويل، وقد يستغرق وقت إجرائها من 6-9 ساعات حتى النهاية وفقاً لعدد الطعوم (الشعرات المزروعة).

الجلسات القصوى لقطف الشعر:

باستخدام أجهزة آلية لقطف البصيلات ومثقاب سريع فريد، يمكننا التعامل مع عدد كبير من بصيلات الشعر في عملية زراعة واحدة. ويعد هذا هاماً جداً للمريض، إذ ما يهمه في نهاية المطاف عدد الشعرات التي سوف تجلب له مظهراً طبيعياً وكثافة عالية كنت تتوقعها لفروة رأسك، ونحن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق أقصى قدر من الكثافة مع نتائج طبيعية 100% لعملية زراعة الشعر.

لا وجود لغرز:

نحن لا نستخدم أي مشارط أو غرز جراحية أثناء إجراء عملية زراعة الشعر؛ نظراُ لتمتع هذه التقنية بأقل تدخل جراحي ممكن.

لا وجود لألم:

نظراً لاستخدام مخدر موضعي لتخدير تلك المنطقة قبل البدء في إجراء العملية، فسوف تكون قادراً على النوم أثناء إجرائها

 

أو مشاهدة التلفزيون واستخدام الجهاز اللوحي الالكتروني إلخ. ويستطيع المريض التواصل مع الطبيب وكذلك الفريق المعاون حول العملية بشكل مريح للغاية.

لا وجود لندبات:

فهي تتيح أقل مجال لرؤية الندبات في المنطقة المانحة. ويساهم استخدام مثاقب خاصة وقطف الشعر دون إزالة للأنسجة المحيطة – في تقليل احتمال ظهور هذه الندبات. ولأننا نمتلك 16 سنة من الخبرة في مجال زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف، فقد طورنا أفضل مستوى من الندبات غير المرئية في جميع المرضى ليس فقط في مرضى زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف، ولكن أيضاً في مرضى زراعة الوحدات البصيلية.

نتائج طبيعية:

يمكنك نسيان الحصول على نتائج زراعة شعر سيئة أو غير متناسقة، كل ما عليك هو اختيار عيادة كوكونا لزراعة الشعر مع كامل الثقة في الحصول على مظهر طبيعي صرف. يمكنك ضمان الحصول على نتائج زراعة طبيعية وبكثافة عالية باستخدام تقنية كوكونا. إن أفضل جانب في تقنيتنا هو الحصول على كل ما تتوقع دون إحداث أي ندبات خطية. فنحن نضع الشعر في الزاوية الصحيحة تماماً لأننا ندرك أهمية الزاوية في عملية وضع الشعر لتحقيق نتائج طبيعية؛ فالشعر لا ينمو عند زاوية 90° نحو الأعلى إلى خارج الجسم، ولذلك تمثل زاوية وضع الشعر أهمية كبيرة لتحقيق نتائج نهائية طبيعية.

فترة النمو:

بعد مرحلة تساقط الشعر، سوف يبدأ الشعر في النمو حلال ثلاثة أشهر بعد إجراء العملية وسوف تزداد سماكته في الفترة الممتدة من الشهر الخامس إلى الشهر الثامن بعد العملية. ويمكن ملاحظة النمو الكامل للشعر بعد 10 أشهر من إجراء العملية.

حل طويل الأمد:

تُزال البصيلات المراد زراعتها من منطقة غير حساسة تقع أعلى العنق تماما،ً وتُدعى منطقة دائمة، وهي عبارة عن منطقة تبقى فيها البصيلات حية طوال الحياة. ففي حياتنا الاجتماعية، غالباً ما ننظر إلى الرجال البالغين الذين فقدوا الشعر من فروة رأسهم وظلوا بمنطقة قوية مانحة للبصيلات تقع خلف رأسهم.

ننزِع شعرة من كل 10 شعرات موجودة في تلك المنطقة الدائمة وننقلها إلى المنطقة المصابة بترقق الشعر. وسوف يبقى الشعر المزروع طوال حياتك. ولا يتوافر المزيد من العناية بالشعر المزروع ، وبإمكانك قصه، وصبغه، وتمويجه وتلوينه مثل شعرك.

مريض كوكونا السعيد

نُجري في مركز كوكونا أحدث زراعات الشعر و أكثرها تقدماً (العادية والمختلطة)، والتي تغير حياة الأشخاص حقاً. وهي عمليات آمنة وفعالة لا تستخدم فيها المشارط والغرز الجراحية ولا تظهر الندبات الخطية عند مقارنتها مع عملية زراعة شريط البصيلات. زراعة الوحدات البصيلية بتقنية الاقتطاف هي تقنية متقدمة للغاية، لتحقيق نتائج طبيعية ناجحة، ومن الضروري جداً أن يقوم فريق جراحي متمرس بإجراء هذه التقنية. ويتفهم فريق جراحينا، والفنيين، والمستشارين المتمرسين والممرضات المتمرسات – أهمية عبارة “المريض السعيد” ويركزون على تحقيق نتائج طبيعية بشكل كامل.

+ +