Body Hair Transplant in Dubai | Cocoona 

زراعة شعر الجسم في دبي

وتعد هذه طريقة لنزع الشعر مباشرة من أجزاء الجسم وزرعها في الرأس أو في مناطق أخرى. وتعد فروة الرأس (الجزء الخلفي من الرأس) المنطقة المانحة المفضلة لإجراء زراعة الشعر عموماً. ومع ذلك، فقد لا يمتلك المريض شعراً كافياً في تلك المنطقة المحدودة لتحقيق الأهداف المرجوة. وفي هذه الحالة قد يُستعمل شعر الجسم مصدراً مانحاً في حال تشابه هذا الشعر مع شعر فروة الرأس في الملمس والجودة. ويمكن نزع شعر الجسم مثل شعر الصدر، وشعر الساقين، وشعر اللحية، والشعر الموجود في الجزء الخلفي للبطن وشعر الإبط لاستخدامه في عملية زراعة الشعر لتحقيق بعض النتائج المتوقعة.

وتستخدم هذه المنطقة المانحة الكبيرة الممتدة لاستخراج آلاف بصيلات الشعر الصحية، وملء المناطق المصابة بالصلع وتمني النتائج. وهناك بعض الاختلافات الهامة بين شعر الجسم وشعر الرأس مثل اللون، والبِنية، والسُمك وتجعد الشعر. ويجلب الاختلاف بين هذين النوعين من الشعر التعقيد لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

وهناك 3 عناصر تستخدم في تحديد نجاح عملية زراعة الجسم:

  1. استخراج وحدات الشعر.
  2. دورة نمو شعر الجسم.
  3. التوافق بين شعر الجسم وشعر الرأس.

ومن الضرورة التامة بالنسبة لجراح زراعة الشعر الذي يقوم بإجراء العملية امتلاك المهارات الكافية والإلمام بكل التقنيات -زراعة الوحدات البصيلية، وزراعة الوحدات البصيلية بطريقة الاقتطاف- ووضع المبادئ الأساسية في الحسبان لمثل هذا النوع من الزراعة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة التي تشمل:

  • الاستخراج الصحيح لبصيلات الشعر من المنطقة المانحة.
  • الإعداد السليم للطعوم.
  • الزراعة الأفضل، مراعياً الاتجاه الصحيح، وبالتالي تنمو الطعوم بزاوية طبيعية.
  • اتباع أسلوب دقيق عن طريق استخدام التقنية المثالية وإلحاق أقل أذى ممكن بالطعوم.

تعد هذه تقنية متقدمة للغاية وينبغي أن يقوم بإجرائها فقط فريق جراحي متمرس.

يعد الدكتور سانجاي وفريقه في مركز كوكونا لزراعة الشعر ذوي خبرة رائدة في مجال زراعة شعر الجسم، ولديهم القدرة على علاج مثل هؤلاء المرضى ذوي الحالات المستحيلة التي تعدها المراكز الأخرى صعبة جداً.

+ +